تعرف على ألم العنق

يمكن لألم العنق أن يكون ناجماً عن التوتر أو الشد أو سوء الوضعية، كما أنه يزداد حدوثاً مع التقدم بالسن. فيما يلي، نلقي نظرة على أسبابه وطريقة معالجته.

عالج ألمك

أعراض ألم العنق

قد يؤدي التيبس أو الشعور بعقدة في العنق إلى الألم، والذي ينتشر بدوره إلى الكتفين والقسم العلوي من الظهر أو الذراعين.

وإضافة إلى ذلك، فقد يشعر المريض بطقة أو طحن لدى تحريك الرأس، والسبب في ذلك احتكاك العظام ببعضها أو احتكاك الأربطة بالعظام.

03

كما قد يترافق ألم العنق مع شعور بالتوتر أو التشنج العضلي أو الصداع.

02

وقد يأتي ألم العنق بالترافق مع انضغاط الأعصاب في العنق، والذي قد يؤدي إلى الخدر، أو الضعف، أو إحساس بالوخز في الذراع واليد الموافقتين لجهة العصب المتعرض للانضغاط.

01

ما هي التأثيرات السلبية التي يحملها ألم العنق؟

يمكن لألم العنق أن يسبب مشكلة حقيقية، إذ إنه قد يمنعك من أداء أبسط الحركات كتدوير الرأس للالتفات أو حمل أكياس التسوق.

عالج ألمك

*ألم الرقبة وتصلّب الرقبة - موقع NHS Choices 2016. *ألم الرقبة وتصلّب الرقبة - موقع NHS Choices [مرجع إلكتروني] متوافر على الرابط:
http://www.nhs.uk/Conditions/neck-pain/Pages/Introduction.aspx. [تم الوصول في 18 أبريل 2016]
**دراسة مؤشر الألم العالمي من جلاكسو سميث كلاين 2014 - التقرير الكامل، ص. 47

لماذا نشعر بألم العنق؟

ثمة أسباب عديدة لألم العنق، بدءاً من الإصابات ومروراً بأمراض من قبيل الفصال العظمي، وانتهاءً بالتوتر أو الشد أو سوء الوضعية. ويُعد ألم العنق مشكلة شائعة للغاية، وإن كان احتمال حدوثه أكبر في سن الكهولة منه في الشباب.

الحوادث والأسباب التشريحية

يمكن لألم العنق أن يكون ناجماً عن الإصابات من قبيل "المصع"، وذلك لدى تعرض السيارة إلى صدمة من الخلف، حيث يندفع الرأس بقوة إلى الخلف والأمام. ومن جهة أخرى، قد يكون الألم ناجماً عن شذوذ تشريحي في بنية العنق، كسوء اصطفاف المفاصل ضمن العنق (خلل الوظيفة الرقبية). وفي كلتا الحالتين، ينبغي استشارة الطبيب المختص لمعالجة الحالة.

انتبه إلى وضعيتك

من أكثر أسباب ألم العنق شيوعاً هو الشد أو التمطط العضلي المترافق مع سوء الوضعية، كما يحدث لدى متابعة التلفاز أو الجلوس قبالة الحاسوب، أو النوم في وضعية غير مريحة، أو فتل العنق بدرجة مبالغة فيها. والجدير بالذكر أيضاً أن توتر عضلات العنق قد يكون ناجماً عن التوتر النفسي.

علاج الخبراء

نادراً ما يكون ألم العنق دلالةً على حالة أكثر خطورة، وعادة ما يمكن تسكينه من خلال اتخاذ إجراءات بسيطة في المنزل. وفي معظم الحالات، تكون الأدوية المسكنة التي يمكن شراؤها من الصيدلية دون وصفة طبية الطريقة المثالية لمعالجة ألم العنق، سواء كانت عن طريق الفم أو من خلال التطبيق الموضعي المباشر على نقطة الألم. كما يمكن أيضاً تجريب الكمادات الباردة أو الساخنة، وممارسة بعض التمارين اللطيفة لتحسين الحركة، والانتباه إلى وضعية الجسم للتأكد من أنها لا تسبب تفاقم المشكلة. أما إذا ترافق ألم العنق مع الخدر وضعف في الذراعين أو اليدين، أو ألم منتشر إلى الكتف أو الذراع، فيوصى عندئذ بزيارة الطبيب، والذي يمكنه أن يقترح التمارين المناسبة كالتمطيط والحركات اللطيفة لاستعادة القوة والمرونة. وإذا ما استمر الألم، فقد يطلب الطبيب إجراء صور شعاعية بالأشعة البسيطة أو الرنين المغناطيسي أو الطبقي المحوري.

الأسباب البسيطة لألم العنق

الشد المرتبط بالتوتر النفسي
فتل أو تدوير العنق بدرجة مبالغ فيها
النوم بوضعية غير مريحة
سوء الوضعية لدى مشاهدة التلفاز أو استخدام الكمبيوتر

تعرف على منتجاتنا

مجموعة واسعة من المنتجات التي تساعدك على التخلص من الألم

استكشف مجموعة منتجات ﭬولتارين لتعثر على العلاج المناسب للألم الذي تعاني منه.

المزيد

المزيد

الجسم والرياضة

تعرف على فوائد التمارين الرياضية وأهمية اللياقة البدنية في الحفاظ على الصحة وتسكين الألم.

*منظمة الصحة العالمية | النشاط الجسدي. 2016. منظمة الصحة العالمية | النشاط الجسدي. [مرجع إلكتروني] متوافر على الرابط: /http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs385/en [تم الوصول في 20 أبريل 2016]

المزيد

آلية تأثير ﭬولتارين؟

تعرف على آلية عمل ﭬولتارين لتسكين الألم وتخفيف الالتهاب وتسريع التعافي.

المزيد

ما هو الألم؟

تعرف بشكل أفضل على تفسير شعور أجسادنا بإحساس الألم والأسباب العديدة للآلام.

المزيد